Free Event

  • العضوية

  • مركز التدريب

  • تقييم الخبراء

  • مركز التحكيم

  • مجلة وجريدة
  • مكتبة الجمعية

الاتحاد الخليجي الهندسي




ملتقيات الهندسة الخليجية

الملتقى الهندسي الخليجي السادس في الدوحة - قطر

26th - 28th March 2002

برعاية سمو ولي العهد القطري الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني استضاف ملتقى المهندسين القطريين الملتقى المهندسي الخليجي السادس الذي عقد بالدوحة في الفترة 26-28 مارس 2002 تحت عنوان " المهندس الخليجي وأساليب تطوير المهنة" وأقر الاجتماع الرسمي مجموعة من القرارت بهدف دعم وتطوير العمل الهندسي الخليجي، ومن أبرز القرارت التي تم اتخاذها إنشاء أمانة عامة وتزكية المهندس يوسف علي عبد الرحيم أميناً عاماً حيث أنه سيصنع القانون الهندسي الجديد ويطلع الهيئات الهندسية الخليجية عليه لاعتماده بشكل نهائي، كما اعتمدت توصيات الندوة التي عقدت ضمن فعاليات الملتقى حيث قررت صيغة لجائزة المهندس الخليجي وتكليف ملتقى المهندسين القطريين بتقديم مشروع لميثاق أخلاقيات المهنة الهندسية في دول مجلس التعاون، كما تم اعتماد وضع مشروع خليجي لمزاولة المهنة على أن تقوم اللجنة الهندسية السعودية بوضع جدول زمني لتنفيذه، وكذلك إنجاز مشروع إنشاء قاعدة بيانات المكاتب الهندسية الاستشارية وتقوم جمعية المهندسين الكويتية بتعديل نظام تصنيف المهندسين على أن تستضيف الملتقى الهندسي الخليجي السابع من العام 2003 ويكون المحور الرئيسي للملتقى توحيد المواصفات والكودات الهنسية الخليجية.

الندوة واللجنة الفنية
بعد الحفل الافتتاح بدأت جلسات الندوة المصاحبة لأعمال الملتقى والتي أقيمت تحت شعار المهندس الخليجي وأساليب تطوير المهنة وأصدرت اللجنة الفنية للملتقى مجلداً يزيد عدد صفحاته عن 600 صفحة مما اضطرها إلى إصدار ملحق خاص لباقي أوراق العمل التي تجاوز عددها 60 ورقة عمل مما اضطر المنظمين إلى عقد جلسات مكثفة لأعمال الملتقى.
وقد قدم المجلد أوراق العمل المهندس هشام العمادي رئيس اللجنة الفنية حيث أكد على ضرورة استمرار ودفع مسيرة عمل الملتقى الهندسي الخليجي الذي يأتي انعقاده في الدورة تكريساً لثمرة الجهود والمحطة الأخيرة في دورته الأولى والتي أثرتها المشاركة الواسعة من قبل الباحثين المتخصصين والمشاركين في هذه الندوة المختلفة والتي يضمها المجلد والذي هو بمثابة سجل علمي للندوة.

الجلسة الرسمية والتوصيات والقرارت
وفي نهاية أعمال الندوة عقدت الوفود الرسمية إلى الملتقى اجتماعها الرسمي حيث تم اتخاذ عدد من القرارات والتوصيات ومشاريع العمل والتي تمثلت بما يلي:
بعد اعتماد الوفود الرسمية والتصديق على محضر اجتماع الملتقى الهندسي الخليجي الخامس الذي عقد في سلطنة عمان 20 فبراير 2001م قامت الهيئات الهندسية المشاركة في الاجتماع باستعراض تقاريرها حول أنشطتها المختلفة، اتفق على توزيع هذه التقارير مكتوبة في كل سنة في الملتقيات الهندسية القادمة، كما تم الاتفاق على ما يلي:

أولاً- المشاريع:
1- مشروع نظام خليجي موحّد لمزاولة المهنة:
تقوم اللجنة الاستشارية الهندسية السعودية بالأخذ بعين الاعتبار الملاحظات التي وردت على المشروع خلال الحلقة النقاشية في الملتقى الهندسي الخليجي السادس كما تقوم بإعادة كتابة المشروع وإعادة توزيعه على الهيئات الهندسية الخليجية وذلك كي يتسنى لهذه الأخيرة مناقشته والانتهاء من ذلك قبل حصول الاجتماع التحضيري في شهر أكتوبر 2002 لمناقشة المسودة النهائية للمشروع.
2- مشروع نظام خليجي موحّد لتصنيف المهندسين:
بعد التداول في الملاحظات التي وردت في النقاش أثناء عرض الموضوع في الملتقى الهندسي السادس فقد تم اتخاذ القرارات التاية:
أ‌- اعتماد المشروع بشكل مبدئي مع إجراء التعديلات التالية:
- اعتماد الدرجات كما وردت في الدراسة المقدمة(3 درجات).
تكون المسميات وعدد سنوات التصنيف كما يلي:
• مهندس.
• مهندس محترف 4 سنوات.
• مهندس استشاري 15 سنة.
- نظام موحد للاختبارات ينفذ لا مركزيا في الأقطار ويتم التنسيق فيها بين مجالس التصنيف.
- تشكيل مجلس التصنيف يتم حسب ما يناسب القطر.
ب‌- تكليف جمعية المهندسين الكويتية بتعديل الدراسة المقترحة.
حسب القرارات المذكورة أعلاه.
ج- يتم عرض المشروع بصيغته النهائية في أكتوبر 2002.
د- يتم الإقرار النهائي في الملتقى الهندسي الخليجي السابع في الكويت.

3- مشروع قاعدة بيانات المكاتب الهندسية الاستشارية:
تم إنجاز المشروع واعتماده على أن تقدم في شكله النهائي بعد مراجعته من قبل الجمعيات ومن ثم وضعه على الإنترنت وأن تدرس جمعية المهندسين الإماراتية شكل إخراجه وآلية توزيعه.


ثانياً- مكان انعقاد الملتقى القادم وموعده ومحاوره:
بناءً على دعوة جمعية المهندسين الكويتية وحسب تسلسل انعقاد الملتقيات في دول المجلس، يعقد الملتقى الهندسي السابع في دولة الكويت في شهر فبراير أو مارس من عام 2003 م.
واتفق على أن يكون المحور الرئيسي للملتقى السابع " توحيد المواصفات الهندسية " على أن يتضمن النشاط مناقشة واعتماد المشاريع التي تم ذكرها.

ثالثاً- اقتراحات لتعديل العقد:
تمت المصادقة على مقترحات دولة الكويت بشأن تعديل العقد حول تعيين أمين عام للملتقى ومهام المنسق العام وتشكيل لجان فرعية على النحو التالي:

1- الأمين العام:
يعين المجلس المنعقد في اجتماع الملتقى الهندسي الخليجي أميناً عاماً لمدة سنتين قابلة للتجديد مرة واحدة.
وتكون مهام الأمين العام كما يلي:
- متابعة قرارات الملتقى.
- إعداد جدول أعمال الملتقى والتحضير لاجتماعاتها بالتنسيق مع الجهات المعنية.
- متابعة أعمال وأنشطة اللجان وتقديم تقارير بشأنها.
- متابعة المؤتمرات والندوات المقامة على هامش اجتماع الملتقى الهندسي بالتنسيق مع المنسق العام.
- عمل الاتصالات مع الجهات الهندسية الخليجية ذات العلاقة بالعمل الهندسي.
- تمثيل الملتقى لدى الهيئات الرسمية والمهنية المحلية والإقليمية والعالمية.
- متابعة التغطية الإعلامية لأخبار وفعاليات وأنشطة الملتقى ولجانه.
- متابعة تنفيذ خطة عمل الملتقى الهندسي الخليجي.
- اقتراح خطة عمل الملتقى الهندسي الخليجي.
- الاحتفاظ بملفات وسجلات ومحاضر الملتقيات الهندسية الخليجية.

2- المنسق العام:
تسمى الجهة المضيفة لاجتماع الملتقى للعام القادم منسقاً عاماً.
وتكون مهام المنسق كما يلي:
- التحضير لإقامة أنشطة وفعاليات الملتقى القادم.
- متابعة الهيئات الهندسية الخليجية فيما يتعلق بالمؤتمر أو الندوة المقامة على هامش اجتماعات الملتقى الهندسي الخليجي.
- التنسيق مع الجهات المعنية في بلده بشأن إقامة نشاط الملتقى السنوي المقام على هامش اجتماع الملتقى الهندسي السنوي.

3- تشكيل لجان الملتقى الهندسي:
يشكل الملتقى الهندسي لجاناً على النحو التالي:
أ‌- لجنة تقييم المؤهلات الهندسية وتكون مهامها:
- التنسيق بين الهيئات الهندسية بشأن تقييم الشهادات الصادرة عن الجامعات والمعاهد.
- تعميم قوائم الجامعات والمعاهد المعتمدة على الهيئات الهندسية.
- تبادل الخبرة والمعلومات بين اللجان ذات العلاقة في الهيئات الهندسية.
- وضع أسس ونظام خليجي لتقييم المؤهلات الهندسية.

ب‌- لجنة التدريب والمؤتمرات وتكون مهامها:
- تبادل الخبرات والمعلومات والبرامج فيما بين الهيئات الهندسية للملتقى.
- تنسيق برامج التدريب زمنياً بين الهيئات الهندسية.

رابعاً- قرارات الملتقى:
كما اتخذ المجتمعون القرارات التالية:
1- تزكية المهندس/ يوسف علي عبد الرحيم أميناً عاماً للملتقى، بحيث تقوم جمعية المهندسين الكويتية بتوفير كافة المتطلبات الإدراية والمالية لعمل الأمين العام.
2- تكون جمعية المهندسين الكويتية مقراً اللجنة تقييم المؤهلات الهندسية.
3- تكون جمعية المهندسين البحرينية مقرا اللجنة التدريب والمؤتمرات.
4- يتولى البلد المضيف رئاسة اللجنة التي يستضيفها ويتولى الدعوة لاجتماعاتها.
5- تجتمع اللجان مرتين على الأقل سنوياً.
6- مدة اللجنة دائمة.
7- مدة أعضاء اللجنة سنتان.
8- تضع كل لجنة خطة عمل.
9- ينظر الملتقى الهندسي الخليجي في إضافة لجان أخرى كل عام.
10- يقوم الأمين العام بالتنسيق لتشكيل اللجان والدعوة لأول اجتماع.

كما تم التفاق على عدد من الأمور في نهاية الاجتماع وفي بند ما يستجد من الأمور وهي:
- إنشاء فريق عمل مكوّن من جمعية المهندسين البحرينية واللجنة الهندسية الاستشارية السعودية للنظر في وضع صيغة نهائية لجائزة الملتقى الهندسي الخليجي.
- تكليف ملتقى المهندسين القطرين بإعداد وتقديم مشروع ميثاق أخلاقيات مزاولة المهنة الهندسية في دول المجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك بالاستفادة مما هو متوفر لدى جمعية المهندسين البحرينية وجمعية المهندسين الكويتية، وما تم تقديمه في الملتقى الهندسي الخليجي السابق.
- تكليف الأمين العام بإعداد مسودة ومقترح الميثاق بعد الأخذ بالتعديلات، وعرضه على الجمعيات والهيئات الهندسية الأعضاء في الملتقى لاعتماده بصيغته النهائية في الملتقى الهندسي القادم.

توصيات ندوة الملتقى الهندسي الخليجي السادس
1- قرار سريع لمشروع نظام خليجي موحد لمزوالة المهنة وتصنيف المهندس الخليجي قبل عقد الملتقى الهندسي الخليجي السابع بالكويت.
2- تكثيف الأبحاث والدراسات المتعلقة بالثورة المعلوماتية ونقل التكنولوجيا في ممارسة المهنة، على أن يكون هذا البند أحد المحاور للملتقيات الهندسية الخليجية القادمة.
3- تشكيل فريق عمل من اللجنة الهندسية السعودية وجمعية المهندسين البحرينية لوضع صيغة نهائية لجائزة الملتقى الهندسي في الملتقيات القادمة.
4- وضع الأسس لنظام خليجي لتقييم المؤهلات الهندسية، والاستفادة من تجربة جمعية المهندسين الكويتية في مجال تقييم المؤهلات الهندسية للبرامج غير المدرجة في القوائم العالمية.
5- تكليف ملتقى المهندسين القطريين لتقديم مشروع ميثاق أخلاقيات لمزاولة المهن الهندسية في دول الخليج.
6- الاهتمام والتركيز على برامج التدريب والتأهيل المستمر ضمن خطة تخصصية متكاملة، تشمل الهندسة القيمية وإدارة الجودة والأساليب الحديثة لإدارة المشاريع وغيرها.
7- السعي إلى استكمال كافة الإجراءات لإنشاء وإظهار جمعية المهندسين القطرية.

×